القائمة الرئيسية

الصفحات

امام الدولار الامريكي سوريا تكسر حاجر الالف ليره لاول مره منذ الحرب

امام الدولار الامريكي سوريا تكسر حاجر الالف

 ليره لاول مره منذ الحرب

امام الدولار الامريكي سوريا تكسر حاجر الالف ليره لاول مره منذ الحرب


تخطى سعر الدولار في سوريا ألف ليرة سورية تقريبا وهو حاجز تتجاوزه الليرة لأول مرة وسط ارتفاعات غير مسبوقة في أسعار جميع السلع.

اكد متعاملون ومختصو صفحات متخصصة للعملات العربيه والصعبه قالت أن الليرة السورية تجاوزت حاجز الألف ليره هبوطاً أمام الدولار الامريكي، بعد فترة قليله من حالة عدم استقراره كانت قد شهدت قبل فتره أسعار الصرف منذ أن مست الليرة حاجز الألف دون أن تتخطاه مطلع الشهر الماضي، لتحقق مكاسب متسارعة خلال أيام وترتفع بنحو 200 نقطة أمام الدولار، ترافقت مع حملة واسعة على مواقع التواصل لدعم الليرة السورية امام اعملات الصعبه كاالدولار واليورو ، إلا أن حالة الارتفاع لم تدم طويلا وعادت الليرة لتشهد تذبذبات مختلفه بين ارتفاع وهبوط لكن ضمن اتجاه عام هابط، لتصل اليوم إلى حاجز الألف.

يذكر أن المصرف المركزي السوري ما زال يثبت سعر صرف الدولار عند 436 ليرة، كما أنه ما زال يلتزم الصمت أمام حالة التدهور التي تشهدها العملة المحلية، وهي الحالة التي تركت آثارها على جميع السلع في البلاد، التي شهدت ارتفاعات كبيرة، خاصة السع التي تعتمد في مكوناتها على مواد مستوردة. 


وفي الفتره الساقه منذ اكثر من سنه تقريبا :-

شهدت الليرة السورية خلال الأيام الأخيرة تراجعاً كبيراً مقابل قيمة الدولار الأمريكي، وسبب هذا التراجع أكثر وضوحاً خاصة بمناطق سيطرة نظام الأسد عمّا هو عليه في شمال سوريا ، حتى بات فرق صرف الدولار شاسعاً بين المنطقتين، حيث وصل سعر صرف الدولار في دمشق إلى ما يُقارب الـ 500 ليرة سورية، في حين كان في إدلب بحدود الـ 485 ليرة سورية للدولار الواحد تقريباً، مما يعني ازدياد سعر صرف الدولار في دمشق أكثر من 50 ليرة خلال عدة أيام. 

قرارات المصرف المركزي التي اثرت على الليره السوريه

وعن أسباب تدهور الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي مؤخراً، اتّهم عضو "مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق القرارات المصرف المركزي بأنها السبب الرئيسي لهذا التدهور،

وبين أن آخر هذه القرارات كان قرار الطلب ممن اشترى القطع الأجنبي منذ 5 أعوام وأكثر مراجعة من أجل تقديم إجازات استيراد، وتقديم أوراقهم الثبوتية التي تُوضح كيف تمّ استخدام هذه المبالغ، مما اضطرّ الغالبية مؤخراً لشراء الدولار من السوق السوداء بكميات كبيرة من أجل حصولهم على إجازات الاستيراد التي غالبيتهم لم يشترها سابقاً.

بعد قرار المصرف المركزي بوجوب تقديم اجازات استيراد للتجّار والصناعيين الذين اشتروا كميات كبيرة من الدولار الأمريكي في بداية الأحداث الحالية، وبما أن أغلب هؤلاء التجار لم يستوردوا شيئاً حينها وإنما اشتروا الدولار للتجارة به أو لاستبداله بدل العملة السورية كانت تتدهورا، لذا قام هؤلاء التجار والصناعيين بشراء اجازات الاستيراد حالياً ودفع مبالغ مالية كثيره اجمعها بالعملة الصعبة. مما اثر بشكل واضح على العمله السوريه وبشكل ملحوظ

شكرا لكم
🔸▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬🔸

التعريف بالموقع : 
هذا الموقع تابع لاحمد الداوودي بشكل رسمي وكل ما ينشر في الموقع يخضع للمراقبة وموقع احمد غير مسؤول عن التعليقات على المواضيع كل شخص مسؤول عن نفسه عند كتابة التعليق بحيث لا يتحمل موقع احمد الداوودي اي مسؤولية قانونية حيال ذلك

reaction:

تعليقات