القائمة الرئيسية

الصفحات

تخوف من حدوث هزات ارضيه لعدة محافظات عراقيه


تحذير من حدوث هزات ارضيه متوقعه لست محافظات عراقيه

تخوف من حدوث هزات ارضيه لعدة محافظات عراقيه 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
اطيب التمنيات واحر التحيات لكم اخوتي اقدم لكم من قناة احمد الداوودي للمدونه وفي التلكرام واليوتيوب

بين الخبير في الزلزال عبد الكريم عبد الله تقي , وجود تسجيل موجات لزلازل مرتقبه ضمن المناطق الحدوديه بين العراق وايران لمحافظات اربيل والسليمانيه ودهوك وميسان وديالى وواسط , موضحاً الحاله انها بسبب النشاط المفرط للقشره الارضيه بين العراق وايران , 

وقال تقي ان الاحزمه الزلزاليه تمر بنشاط مفرط ضمن القشره الارضيه بين العراق وايران داخل الحيز في جبال زاكروس ونشاط اخر ضمن الصفيحات الارضيه بين تركيا والعراق وايران بمضيق هرمز , 

وان هذا النشاط من المرجح ان يولد هزات ارضيه ضمن المناطق الحدوديه العراقيه الايرانيه لست محافظات عراقيه حدوديه مع ايران ستتأثر بالزلزال تشمل دهوك وشمال شرق اربيل وشرق كل من السليمانيه وديالى وواسط وميسان , 

واتبين ان الهزات الارضيه المتوقع حدوثها ربما تتراوح قوتها بين درجتي 3 الى 4 على مقياس رختر , مبيناً تقي ان نشاط الصفائح بمناطق ومحافظات الوسط لايشكل اي خطر عليها ومستبعد حدوث هزات ارضيه فيها . 

ماهو الزلزال تعيفاً علمياً :- 
تعرف الهزات على أنها ظاهرة كونية فيزيائية بالغة التعقيد، وهي حركات عشوائية للقشرة الأرضية على شكل ارتعاش وتحرك وتموّج عنيف، بسبب انطلاق كميات هائلة من الطاقة من باطن الأرض، وهذه الطاقة تتولد نتيجة لإزاحة عمودية أو أفقية بين صخور الأرض عبر الصدوع التي تحدث لتعرضها المستمر للتقلصات والضغوط الكبيرة. 
تتراوح الزلازل في شدتها من هزات خفيفة بسيطة الضرر إلى هزات عنيفة تؤدي إلى تشقق سطح الأرض وتكوّن الحيود والانزلاقات الأرضية وتحطّم المباني والطرق وخطوط الكهرباء والمياه وغيرها. 
ويتعاظم تأثير الهزات في الأراضي الضعيفة خصوصا في الرواسب الرملية والطينية حديثة التكوين، ويعلل ذلك بأن هذه الرواسب تهتز بعنف بسبب انخفاض معامل مرونتها وصلابتها وعدم مقدرتها على تخفيف التأثير التسارعي الذي تتعرض له الحبيبات بفعل الزلازل.


------------------------------
تحياتي لكم
احمـــــــد الداوودي
وتمنياتي لكم بالموفقيه والنجاح وبلوغ اعلى المراتب
شكرا لكم لمتابعه المنشور الى النهايه
🔸▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬🔸
التعريف بالموقع : 
هذا الموقع تابع لاحمد الداوودي بشكل رسمي وكل ما ينشر في الموقع يخضع للمراقبة وموقع احمد غير مسؤول عن التعليقات على المواضيع كل شخص مسؤول عن نفسه عند كتابة التعليق بحيث لا يتحمل موقع احمد الداوودي اي مسؤولية قانونية حيال ذلك
reaction:

تعليقات