القائمة الرئيسية

الصفحات

خمسة نصائح للمتزوجين قبل الارتباط

خمسة نصائح للمتزوجين قبل الارتباط 

خمسة نصائح للمتزوجين قبل الارتباط 

يجب على المقبلين على زواج ان يضعوا او يتفقوا على بعض الامور المهمه التي قد تؤثر على زواجهم فيما بعد أي بعد الزواج ، ويجب مناقشتها مع بعضهم البعض وان لم يتوصلوا لحل فلأفضل ان يدخلوا طرف ثالث أو اكثر بلأمر ممن يثقون بحكمته ، واتزان قراراته ، وان لايكون منحاز لطرف من الاطراف لان ذلك سيعقد الامور ولايحلها ،لذلك يجب اختيار الاطراف الثانيه بالتدخل بقرارتكم يكون ثقه ، وان من الامور التي سوف اطرحها تخص بعض الدول التي تعاني من مشاكل زوجيه كبيره ،وعدم استقرار دائمي ، وتدخل كل افراد عائلة الزوج ، وبعض الاحيان عائلة الزوجه ولكن قليل ،ومن هذه الدول ، العراق بصورة رئيسيه ، ثم مصر بصوره قليله ، وبعدها تركيا ولكن ايضا بصوره قليله ، أما العراق فنسبة 80% او اكثر من المتزوجين يعانون من هذه المشكله والضحيه تكون هي الزوجه ، لان الزوج هم اهله ولايسمح للزوجه بأن ترفض تدخلهم او التحكم بحياتهم فانه يضطهدها ويجبرها بالغصب بان تسكت ولاتتكلم ولاتبدي رأيها ، ويوجد البعض منهم والقليل طبعا يسمحوا للزوجه بالنقاش معهم ، واول الامور التي يجب نقاشها هي :-

1 - السكن وهو اهم مسأله يجب على الطرفين مناقشتها لانها ستكون اول خطوه تجمع الاثنين في مكان واحد ، اي كما يقال تحت سقف واحد ، ويجب على زوج ان يقول لزوجته المستقبليه بانه سوف يسكنون بغرفه واحده خاصه بهم من ضمن بيت العائله ، وينتظر رد الزوجه المسقبليه بموفقتها أو لا ، ولكن مع الاسف انه اكبر اكبر غلطه يعيشها المتزوجون بمجتمعنا العراقي لان الاكثريه الاكثريه تكون حياتهم عباره عن مشاكل وقد تصل الى مشاكل كبيره تؤدي الى الطلاق ، لانه لايوجد عندنا نظام الشقق والبيوت المتوفره لكل متزوج ، ولاتوجد وحدات سكنيه متوفره بأسعار مناسبه يستطيع بها المقبلون على زواج بأن يمتلكوا واحده لهم ، لهذا الاغلبيه يعيشون مع اهل الزوج ، والذي يعتبرون زوجة ابنهم عدوه لهم يجب عليهم ان يأذوها ويعتبروها خدامه ، ولكن هناك عوائل تخاف الله وتعامل زوجة ابنهم كأنها واحده من بناتهم ،

وكذلك يوجد فئه ثانيه تعيش بمنزل الاهل ولكن قد يقسم جزء من البيت ويعزله ويكمل نواقصه وينعزلون شبه نهائي من اهل الزوج ، وهذا حل شبه مريح في بعض الاحيان ،وهناك فئه ممن يستطيعون ان يأجر بيت خاص بهم ومنفصل بشكل نهائي عن الاهل ، وهذا افضل الحلول وأريحها للزوجه خاصة لأنها سيكون لها عباره عن مملكه صغيره تستطيع ان تتخذ به حريتها ، وهناك فئه اخيره ونادره هو من يكون عنده بيت ملك خاص باسمه ومنفصل بشكل نهائي وسيكون هذا من اكثر الامور استقرارا للزوجين لانه سيكون منزلهم الخاص بهم ويرتبوه على ذوقهم ولايفكروا بان يأتي ابو الملك ويقول لهم اخرجوا من بيتي لان محتاج له مما يصعب عليهم الاستقرار.

2 - اما بالنسبه لاختيار الاثاث سواء كان للغرفه ،أو للجزء المعزول من منزل العائله ، او البيت المؤجر ،او البيت الملك ، ويفضل ان يرضى الزوج بأختيار زوجته ويعطيها المساحه الكافيه لهذا الامر ،لانه المكان الذي سوف تقضي هي فيه اكثر ساعات اليوم فيه بينما يكون شغل زوج خارج المنزل ، ويفضل عدم خلق نزاعات بينهم باختيار الاثاث ولايلتزم أي احد منم بشي ويصر عليه لانه يمكن ان يقدم احدهم الاخر تنازل ،ولايتزمت بفكرة انا الرجل وانا وحدي الذي يقرر وتكون المراه مجرد تحصيل حاصل له.

3 - تجهيز الملابس بهذا الامر فانا واي شخص غيري سيكون رأيه هذا ، وهو بانه للزوج له الحق باختيار نوع وتفصال وشكل الملابس التي تلبسها زوجته ،لأن ذلك سوف يؤثر على مصلحته وسمعته اذا كانت الملابس غير محتشنه وفاضحه.

4- اذا كانت موظفه الزوجه فلتعلم زوجها بأنها لا ولن تترك وظيفتها ، وانها تستطيع تنظيم وقتها بعد الزواج وحتى لة اصبح عندهم اولاد فانها لاتقصر بواجباتها تجاه بيتها ، فاذا وافق الزوج سيكون خيرا ، ولكن لذا رفض سيكون على زوجه اختيار صعب وهو ان تختار وظيفتها وتترك زوجها ، او ان تختار زوجها وتضحي بوظيفتها وهذا سيكون من اكثر الامور غلط فيجب ان تتناقش معه ويتوصلوا الى حل يرضي الطرفين بدون مشاكل .

5 - مسألة الاطفال لان بعض الازواج لايفضلون الارتباط بمسؤلية طفل لانها كن اكبر المسؤليات واصعبها لانه الطفل يحتاج الى رعايه وعناية خاصه وكذلك الى دخل شهري جيد حتى يوفروا كل احتياجات الطفل الاساسيه والضروريه ،وكذلك سوف ياخذ من وقتهم وترتيب حياتهم ويؤدي الى تغيير بحياتهم وسيكون متعب عليهم لذلك ، يجب ان يقرروا هل مستعدين لذلك بداية زواجهم ، او يأجلوا الموضوع الى وقت لاحق حسب مايشعرون بانهم يستطيعون الان تحمل كافة المسؤليات المترتبه عليهم ، ولكن عليهم اولا ان يناقشوا ذلك ويوافق عليه كل من الطرفين وان رفض احدهم عليهم النقاش الى ان يرضى الطرفين بقرارهم النهائي .

وربي يوفق ويسعد الجميع يارب.


شكرا لكم لمتابعه المنشور الى النهايه
🔸▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬🔸
التعريف بالموقع : 

هذا الموقع تابع لاحمد الداوودي بشكل رسمي وكل ما ينشر في الموقع يخضع للمراقبة وموقع احمد غير مسؤول عن التعليقات على المواضيع كل شخص مسؤول عن نفسه عند كتابة التعليق بحيث لا يتحمل موقع احمد الداوودي اي مسؤولية قانونية حيال ذلك
reaction:

تعليقات